3-12102G13543G2

لاشك أن شعور الجوع شعور قاسي ويصعب مقاومته في أغلب الأحيان , وربما يزداد الشعور قسوة لدرجة أننا لا نستطيع التركيز في شيء لحين تخلصنا من هذا الشعور وكالعادة نسارع إلى التهام الطعام حتى نخفف من قسوة هذا الشعور المزعج.

لماذا نجوع ؟

يتكون لدينا الشعور بالجوع حين يبدأ جدار المعدة بإفراز هرمون ” جريلين ” ليعطي تنبيه أن المعدة فارغة مما يعني أنه كلما كانت المعدة أكبر زاد إفراز الهرمون بالتالي يزيد الشعور بالجوع , إي أن العلاقة تكون طريدة يعني كلما زاد حجم المعدة زاد إفراز الهرمون فيزداد الشعور بالجوع بالتالي تزداد كميات الطعام فيزيد الوزن بالمحصلة .

كيف نقلل من شعور الجوع ؟

يجب أن نفهم في البداية أن المعدة تقيس حجم أو كمية , ولا تقيس سعرات حرارية لذا نوعية هذه الكمية هي التي تحدد إذا كنا نزداد وزناً أو ننقص .

وللتغلب على هذا الشعور يجب أن نقلل من إفراز هرمون ” جريلين ” ومن أكثر الأشياء التي تساعدنا في هذا هو تناول مواد تحتوي على ” كفايين ” بنسبة عالية مثل القهوة , أو تناول مواد تحتوي على ” جلايسميك إندكس ” Glycemic Index بنسبة منخفضة مثل الشاي الأخضر , الزنجبيل , والتفاح .

هذه المواد تعطينا إحساس بالشبع لمدة أطول وتقلل من الشعور بالجوع

كمان أن الحفاظ على وقت منتظم لتناول الطعام يساعد في تقليل هذا الشعور لذا نستطيع أن نقسم الوجبات التي نتناولها على فترة زمنية محددة .

كثير من الناس قد يصل إلى حد المبالغة في الشعور بالجوع لدرجة الشعور بالألم , لكن في الحقيقة أجريت دراسة على جنود من قوات ” المارينز ” بقوا من دون طعام لمدة ثلاث أيام وفي اليوم الثالث أجريت لهم فحوصات وتبين أنهم ما زالوا يتمتعون بنفس القدرات العضلية والذهنية , لذلك يجب أن تعلم أن جسم الإنسان قوي وجبار ويستطيع أن يتحمل أقسى الظروف فلا تجعل شهوتك للطعام تكسر من إرادتك في الحصول على جسم مثالي وجذاب .

بعيدا عن المعادلة البسيطة التي نعرفها بأن الدهون تتكون من خلال السعرات الحرارية الداخلة للجسم عبر الطعام الذي نتناوله بشكل يومي وكلما زادت هذه الكمية وقل النشاط البدني بالمقابل ستزداد هذه الدهون وكلما قلة هذه الكمية وزاد الجهد العضلي ستقل كمية الدهون في الجسم .

هذا المقال يتحدث عن كيف تتكون الدهون في الجسم وكيفية التخلص منها من الناحية الكيميائية

الدهون كيميائيا هي مركب يحتوي على ثاني اكسيد الكربون CO2 , وماء H2O .

” CO2 + H2O = C7H15cooh “

ويأتي الكربون من المواد العضوية الموجودة في الطعام الذي نتناوله ويأتي H2Oمن الماء الذي نشربه فيتكون مركب الدهون الذي يحتوي على 80% من الكربون , و 20% من الماء .

ولتفكيك هذا المركب من الناحية الكيميائية يتم عن طريق دخول الأكسجين إلى الجسم فيقوم الأكسجين بتحليل المركب إلى العناصر الأساسية وهي ثاني اكسيد الكربون والماء

بالتالي يتم التخلص من ثاني اكسيد الكربون من خلال التنفس , والماء يعيد الجسم الاستفادة منه بعمليات حيوية أخرى وجزء يتم التخلص منه عن طريق السؤال الخارجة من الجسم

لذا كلما زادت كمية الأكسجين الدخلة للجسم عن طريق زيادة النشاط البدني وقلة كمية المواد العضوية الداخلة عن طريق الطعام ستزداد عملية تفكيك هذا المركب ” الدهون ” .

شاهد الحلقه كامله

https://www.youtube.com/watch?v=Rn4rZDtBjIk