عقلك قصه مدير عام

هذه قصه تخيليه بسيطه اوضح لك اليه عمل الدماغ في الجسم بطريقه كاركتوريه ممتعه لتفهم كيف يشتغل عقلك بتخزين الدهون وكيف يحرقها-

تخيل ان عقلك هو مدير عام لشركه كبيره اسمها جسمك , هدف المدير العام هذا هو تحقيق اكبر نسبه ارباح ممكنه للشركه

و الارباح بالنسبه للمدير العام هذا هي الدهون. اي كلما خزن دهون اكثر هو يرا ان الشركه امورها طيبه وبتربح وعال العال

الموظفين بالنسبه له في هذه الشركه ينقسموا الى قسمين موظفين اساسيين وهم الاعضاء البشريه من قلب عينين دماغ ..الخ

والقسم الثاني من الموظفين هم عمال يتم توظيفهم عند الحاجه لهم وهم الانسجه العضليه

السعرات الحراريه بالنسبه للدماغ هي السيوله التي يجنيها بشكل يومي من تناولك لطعام,

فمثلاً ليوم عادي قمت بتناول وجبه غذائيه غنيه في السعرات الحراريه اول ما يقوم به الدماغ هو تشغيل الجسم (اعطاء الطاقه لجسمك ولاعضائك ليحيا ويعمل)

اي  يقوم هذا المدير بحساب هذه السعرات وتوزيعها كرواتب على الموظفين , فيقوم باعطاء القلب ثم الدماغ و الانسجه ثم العضلات سعرات حراريه لتعمل وما يزيد من هذه السعرات الحراريه يعتبر صافي مربح بالنسبه له و يقوم بتخزينه كدهون.

 

ياتي يوم اخر وتقوم بتناول وجبه أخرى من السعرات الحراريه لكنك بنفس الوقت قمت بتمرين ومجهود عضلي في ذلك اليوم .. ما يقوم به الدماغ بهذه الحاله هو كالمعتاد يقوم بتوزيع السعرات (رواتب الموظفين) على الاعضاء ومن ثم بعدها يذهب الى العضلات فيجد هناك تدمير في النسيج العضلي بسبب قيامك بتمرين عضلي معين

فيقوم الدماغ باصلاح النسيج العضلي و بناء انسجه جديده اخرى بسبب الحاجه لانسجه عضليه اضافيه للقيام بمجهود عضلي مشابه مره أخرى اي يقوم بتوظيف موظفين جدد من القسم الثاني ( العضلات ) وتزداد حاجته لسعرات حراريه أكثر فاكثر.

عمليت توزيع السعرات على اعضاء الجسم و على  الانسجه العضليه هذه تسما بعمليات الأيض وكلما كان جسمك بايض مرتفع كلما احتجت  لسعرات حراريه اعلى وعندما تعطيه سعرات حراريه اقل باتباع حميه ستقوم بحرق دهون بطريقه اكبر

الان ناتي لحاله أخرى

لنفرض انك في يوم ما تناولت سعرات حراريه اقل مما يحتاج جسمك اي اقل من مصروف الشركه , كيف سيتصرف الدماغ (هذا المدير العام المحنك)

اولاً سيقوم عقلك بتوزيع السعرات الحراريه على اعضائك الاساسيه (الدماغ القلب العنين … الخ منتهياً في العضلات) في حال لم يجد دماغك سعرات حراريه كفايه مما تناولته من طعام سيذهب مباشره الى الدهون ويحرق جزئاً منها ليحصل على سعرات اضافيه اي سيتوجه الى الارباح السابقه التي قام بتخزينها ليزود الشركه بالسعرات. وهذه هي وظيفه الدهون في الجسم اي لن ينهيي الشركه ليحافظ على ارباحه

لكن سياسه هذا المدير المحنك هي اعمق واذكى من ان يحرق كل الدهون بهذه البساطه فهو يقوم بخطوات عديده ليحاول الحفاظ على الدهون مخزنه والحفاظ على ارباحه:

أولاً دماغك اقتصادي بشكل محبط فهو لن يقوم بالحفاظ على عضلاتك ان توقفت عن التمرين , ما يراه عندما تتوقف عن التمرين لفتره طويله ان العضلات التي قمت ببنائها اصبحت موظفين زياده ليس لهم داعي ويستهلكون سعرات حراريه عديده لذا يقوم عقلك بحرق جزئ من كتلتك العضليه ليخفف على نفسه عبئ السعرات الزائد ويتخلص من موظفي الدرجه الثانيه  لانه لم يعد لهم داعي في الشركه

ثانياً دماغك يراقب ارباحه بشكل مكثف : ان قمت بخفض سعراتك بشكل كبير ومفاجئ قد يلاحظ جسمك انك تفوت بمجاعه فاول ما يقوم به هو سياسه تقشف اي يقلل من الايض في الجسم او بمعنا اخر يقلل من السعرات التي تحتاجها للايض (رواتب الموظفين الاساسيين) ويعطي سعرات حراريه اقل لتقوم بيومك لذا تشعر بتعب وارهاق عند اتباع حميات قاسيه وهي لا تفيد في حرق الدهون .

 

ثالثاً دماغك يعطيك اشارات للشهوه عند رؤيتك وجبات بسعرات حراريه عاليه فليس كل الطعام و السعرات لديه سواء فهو يحب السكريات ويحاول ان يغريك دائماً لتناول المزيد من الحلويات يحب ايضاً الكاربوهيدرات سريعه الهضم و الخبز والنشويات ويعطيك دائماً شعور بالسعاده عندما تتناولهم ليشجعك على تناول المزيد لتزيد ارباحه ويخزن المزيد من الدهون

 

رابعا دماغك من جهه اخرى يحاول مساعدتك دماغك لا يعرف ان كنا نعيش في القرن الواحد و العشرين او في القرن الخامس قبل الميلاد فالجينات بجسمك لم تتطور كثيراً من الاف السنين فهو لا زال مبني على جينات رجل الكهف و الهدف من ادارته لجسمك هو تامينك بالسعرات الحراريه عند الحاجه لها , هدفه هو ان يبني جسم للبقاء وليس جسماً جميلاً و يحاول تخزين الدهون كلما اتيحت له الفرصه خوفاً واحتساباً من قدوم يوم لا تجد به ما تأكله.

 

خامساً واخيراً يجب ان تعرف ان التطور الحاصل على نمط حياتنا حصل بفتره اسرع بكثير من الفتره التي تتطور بها الجينات فجسمك مطبع للبقاء ويقوم بتخزين الدهون كوسيله للحفاظ على البقاء , وهنا يأتي دورك انت بادارته وعدم الانصياع لغرائزه ورغباته لاننا في النهايه بشر ونستطيع ان نتحكم بانفسنا وغرائزنا ورغباتنا وفي نظام حقيقه الجسم المثالي تتعلم خطوه بخطوه وبشرح اعمق عن طبيعه عمل الجسم وسيكون هناك الكثير من التحديات لتخدع جسمك وتحرق دهون اكثر وتبني انسجه عضليه وتحصل على الجسم المثالي الذي تحلم به.

ما ستحصل عليه

حساب لسعرات التي يحتاجها جسمك وخطه غذائيه بسعرات محكومه لتحرق المزيد من الدهون.

حميه وانواع الاغذيه التي يجب تناولها لتحرق الدهون و الاغذيه التي يجب تجنبها.

تمارين مخصصه وبشروحات حركيه لتبني نسيج عضلي اقوى وترفع من الايض في جسمك.

تحديات تجبر جسمك على  حرق الدهون

نظام متابعه مخصص لك

نظام مدعوم انلاين وعلى  كل الاجهزه الذكيه

 

ربما انت مستاء الآن من تلك الدهون المتراكمة فوق جسدك, وانت على قناعة من انك لم تأكل كثيراً و انك ما زلت ملتزم بتلك الحمية التي قرأتها على الانترنت الاسبوع السابق. لكن بعد فترة قصيرة بدأت تيأس من اتباع الحميات , وبدأت تسئل نفسك كيف انحف ؟ كيف انحف بسرعة مللت ؟

 

للاجابة على السؤالك نظرياً ان تناولت سعرات حرارية اعلى مما تحتاج ستكسب وزن وان تناولت سعرات حرارية اقل مما تحتاج ستخسر وزن, لكن جسمك لا يطبق هذه العملية الرياضية حرفياً, اي ان استمريت في تناول سعرات حرارية اقل من ما تحتاج لن تخسر وزن لشكل منتظم حتى يصل وزنك لصفر!! . والسبب هو انك عندما تقلل السعرات الحرارية لدرجة كبيرة يبدأ جسمك بافراز هرمونات تقلل من عمليات الأيض وتقلل من استهلاك جسمك للطاقة. لكن في الحالة الأخر في حال تناولك لسعرات حرارية اكثر من ما تحتاج سيبقى جسمك يخزن السعرات الزائدة على شكل دهون. وهذا يقودونا للسؤال بعدة اجابات

 

لماذا انت سمين ؟

لأن جسمك والجسم البشري (او جسم اي كائن حي ) لديه وسيلة للبقاء والثديات مثلاً تعمل على تخزين الدهون كمصدر بديل للطاقة في حال عدم توافر طعام.  اي ان جسمك صمم للبقاء والدهون في جسمك هي وسيلة للبقاء ولا يوجد سنسور أو حساس معين في جسمك يقيس الدهون ويصدر امر ايقاف تخزين دهون, بل سيبقى جسمك يخزن دهون ما بقيت تعطيه سعرات حرارية أكثر.

 

اذاً لماذا انت سمين ؟ لأنك ببساطة تتناول الكثير من السعرات الحرارية في يومك ولا تحرقها في تمرين او حركة, الجسم ليس بحاجة للكثير من الطعام,  بضعت لقيمات وجبات صغيرة تكفيك اكثر من ما تتخيل, جرب يوم ولو ليوم واحد سجل لنفسك ما تناولته من وجبات وما بين الوجبات لا تغفل شيئ سجل كل ما تناولته ومن ثم لاحظ كم من السعرات اخذت فوق حاجتك في ذلك اليوم.

إقرأ عن كيفية حساب السعرات

 

 

قال: رسول الله – صلى الله عليه وسلم – «ما ملأ آدمي وعاء شراً من بطن، بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه، فإن كان لا محالة فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنفسه»

 

 

لماذا انت سمين 2  ؟

العائق الأكبر الذي يجعل منك شخص سمين هو تلك الاغذية المصنعة التي تحتوي العديد من السعرات الحرارية تتناولها انت يومياً وتستمتع بطعمها تملأ معدتك دون ان تشعر بما تعطيه لجسمك.

المعدة لا تحتوي على مقياس للسعرات بل سعة لحجم اي يمكنك ملئها بوجبة خفيفة قليلة السعرات او وجبة عالية السعرات فمثلاً سلطة خضار حجم 200مل تحتوي على 85 سعر حراري بينما قطعة كيك بنفس الحجم تعطيك 450 سعر حراري.

 

لماذا انت سمين 3 ؟

 

لتفهم الية حرق الدهون في الجسم البشري تخيل عقلك كأنه مدير شركة محترف يجيد التوفير بشكل لا تتخيله, وهو يتصرف على ان الدهون مكسب له وسيخزن منها قدر ما يستطيع في حال توافر تلك السعررات, وبنفس الوقت ينظر للعضلات على انها مصروف زائد تحتاج الى العديد من السعرات ولا يقوم ببنائها الا اذا احتاج لذلك (مثل تمرين) وفي حال عدم الحاجة لها سرعان ما يتخلص منها لأنها عبئ زائد على شركته.

لذا ان انصعت لاوامر هذا المدير الغرائزي ستصبح كسولاً تحب الطعام وتتناوله بكثرة . وهذه هي الغريزة.

لكن لأنك انسان ولست حيوان وتريد  بجد ان تخسر وزن عليك قلب المعادلة على هذا المدير وتخدعه وتستنفذ جميع طاقاته, لا تعطه غذاء (سعرات) عاليه بل بلعكس اعطه اقل مما يحتاج, لا تبقى كسولاً قم بعمل تمارين من جري ورفع اوزان اجبره على بناء العضلات. حينها سيبدأ جسمك بحرق الدهون لانها بالاصل مخزنة لمثل هذه الظروف.

 

عزيزي لماذا انت سمين هو كل ما سبق على فترة من الزمان عشتها بنمط حياتك السابق من كسل اكل بسعرات زائدة, و ان كنت تريد ان تخسر وزن وتنحف عليك تبني نمط حياة جديد من تمرين وحمية كنمط حياة يغير جسمك وهذا كل فكرة موقعنا حقيقة الجسم المثالي